بدء العد التنازلي لإغلاق المدونة وفتح الباب للتسجيل في نشرتي البريدية

لماذا قررت إغلاق مدونة المختبر؟ عندما أطلقت مدونة المختبر سنة 2019 كان العالم مختلفا، كنت مختلفا. أردت إنشاء مدونة مختصة في مراجعة كل ما يقع...

بدء العد التنازلي لإغلاق المدونة وفتح الباب للتسجيل في نشرتي البريدية

0

لماذا قررت إغلاق مدونة المختبر؟

عندما أطلقت مدونة المختبر سنة 2019 كان العالم مختلفا، كنت مختلفا. أردت إنشاء مدونة مختصة في مراجعة كل ما يقع بين يدي لتسهيل مهمة الاختيار على القارئ. ورغم أن مما نشرته ما احتل -ولا زال يحتل- المراتب الأولى ضمن نتائج البحث على غوغل إلا أن ذلك لم يكن دافعا كافيا لأزيد من وتيرة النشر على المدونة. فقد انشغلت عن التدوين في المختبر لدرجة أنني اكتفيت بنشر 3 مقالات فقط خلال سنة 2021، اثنتان منهما إعادة صياغة لمقالتين قديمتين. ورغم توصلي بعروض إعلانية إلا أن ذلك لم يبدو مقنعا ولا عادلا، فقبض المال للإعلان على مدونة تحتضر ليس من شيم الرجال، وهو ما زاد من اقتناعي بأمرين: